التسلية

تفضل بزيارتنا واستمتع

تستقطب دبي ملايين الزوار من سياح ورجال الأعمال سنويًا يجذبهم إليها طقسها المشمس طيلة العام وما تتمتع به من صحاري آسرة، وشواطئ جميلة من جهة، وفنادق فخمة ومجمعات تجارية ضخمة من جهة أخرى، إلى جانب المظاهر التراثية الرائعة، ومجتمع الأعمال الناجح الذي يميزها عن بلدان المنطقة. ويحظى زوار دبي بأجود الخدمات وأعلى مستويات البنى التحتية المحلية في المنطقة فيستمتعون فيها بتجربة لا تنسى قل نظيرها.

تتمتع دبي بمناخ دافئ وطقس مشمس مناسب للتسلية، مع درجات حرارة معتدلة في معظم أيام السنة وهطولات مطرية مقبولة في أشهر الشتاء فقط. وتصل درجات الحرارة صيفًا خلال شهري يوليو وأغسطس إلى 45 درجة مئوية (113 فهرنهايت) مع رطوبة عالية ما يجعلهما أقل الشهور جاذبية للسياح من ناحية المناخ. لكن دبي من جهة أخرى مستعدة بامتياز للتخفيف من آثار درجات الحرارة العالية خلال أشهر الصيف، فمختلف وسائط النقل العام والخاص، ومجمعات التسوق والفنادق والمطاعم والمعالم السياحية التي تستقطب الزوار مكيفة بالكامل.

لا يواجه الزوار الأجانب مشكلات في التواصل مع من حولهم أثناء زيارتهم لدبي، فالحديث باللغة الإنكليزية منتشر في مختلف مناطق الإمارة، وتقّدم جميع قوائم الطعام في المطاعم وإشارات الطرق وأي معلومات أخرى للسائح باللغتين العربية والإنجليزية، ويتوفر المرشدون السياحيون المحترفون واختصاصيو السفر المدربون على تقديم مختلف الخدمات للزوار الأجانب الذين يتكلمون اللغات الفرنسية والروسية والألمانية وغيرها.

العملة الرسمية في دولة الإمارات العربية المتحدة هي الدرهم، ويعادل 3.675 لكل دولار أمريكي. وتوفر دبي شبكة من المصارف الاحترافية ومراكز صرافة العملات وآلات الصراف الآلي، ما يضمن سهولة تصريف العملات وسحب الأموال في مختلف أرجاء المدينة.

تمتاز دبي بالتنوع والانفتاح على الثقافات، فترحب بجميع الزوار من مختلف الخلفيات والجنسيات، لكن الإمارة تلتزم من جهة أخرى بآداب الحياة الإسلامية وهو ما يتطلب من السياح الإلمام بالخلفية الثقافية والدينية لها، والالتزام بمستوى معين من السلوكيات خلال فترة زيارتهم. وعلى الرغم من أن عرف ارتداء الملابس متحرر نسبياً إلا أنه يجب الالتزام بارتداء ملابس السباحة على الشواطئ أو في برك السباحة فحسب. ويجب مراعاة ارتداء ملابس معتدلة غير شفافة عند زيارة مجمعات التسوق ومختلف المعالم الأخرى، بينما يجب الالتزام بأعراف لباس معينة في أماكن خاصة مثل المساجد أو المواقع الدينية، حيث يجب على مختلف الزوار من الرجال والنساء، الالتزام بتغطية الأماكن المكشوفة من الجسم وعلى النساء تغطية الرأس بحجاب أو شال.

وعلى الرغم من التزام الإمارة بالقوانين الإسلامية إلا أن المشروبات الكحولية متوفرة للسياح في البارات والمطاعم المرخصة، وتوجد عادة في الفنادق من فئة أربع أو خمس نجوم، بالإضافة إلى أنها تباع في الأسواق الحرة لمختلف المطارات. ويُمنع تناول المشروبات الكحولية في الأماكن العامة مثل الشواطئ وقد يتسبب ارتياد الأماكن العامة أو إساءة التصرف تحت تأثير الخمر بغرامات وعقوبات صارمة، فضلاً عن أن قيادة السيارة تحت تأثير الكحول ممنوع كما في معظم دول العالم.

 

Happy Meter